التصنيفات
غير مصنف

مسمار صلب

تبقى راسخاً في مكانك، لا تتحرك. ليس لأنك لا تقوى على الحراك، بل لأنك تقنع نفسك بكذبة أنك تقف في مكانك المناسب. وأيَّ تغيير يطرأ على سكونك سيهدم ما حولك، أنتَ رمّانة الميزان التي باختلالها يترنّح العالم المتأرجح.

القوة التي تُظهرها تُثقِل كاهلك أكثر، فتزدحم مساحاتك الشاغرة التي كنت تجد منها مرونتك. تصلِبُ قامتك لأن الإنحناء لا يليق بك. يتعلّقُ الرف بك متوسلاً ألّا تتركه وتذهب.. كأنّ خيار الرحيل ملكٌ لقدمك َالواحدة وترفض! يُحاول الجدار أن يطردك كل يومٍ ويفشل، مغروسٌ به بإتقان، حتى يسعدَ الرف بثباتك فيه وتتحمل أنت وزنه. بينما يبكي الجدار تشققاً على أمل أن يصلك ويسقط الرف، فتتحرر من حبسكَ وينتهي ألمه.

سقط الرف أخيراً.. تحققت أمنيتك وتحررت، قبل أن يُدقَّ مسماراً أخر في مكانٍ جديد لأنك لم تعد صلب بما يكفي؛ والرف يحتاج الثبات.. والجدار لا زال يبكي ويتألم.

2 replies on “مسمار صلب”

ما شاء الله وصف بليغ، لكن احتجت قراءتها للمرة الثانية عندما عرفت في النهاية أن الذي تتحدثين عنه المسمار، في البداية قرأتها كأنه شخص لا يحب تغيير مكانه مثل المسمار فلم تلفق عليه كل التفاصيل، لكن في المرة الثانية فهمتها بوضوح.

Liked by 1 person

أهلاً بك وأشكرك على قراءتك وتفاعلك المستمر ..
النص قابل للتفسير بحسب الجانب الذي يراه القارئ، قد يكون انسان، مسمار يائس أو ثابت أو متمرد .. كل الاحتمالات ممكنة ولا مكان للمستحيل هنا.

Liked by 1 person

رد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s