نبذة عنّي

لكل إنسان من اسمه نصيب ..

لذلك حين يسألني أحد عن حالي أخبره أنني: عائشة بأفضل حال. بل أحياناً لا أكتفي بالعيش كإجابة بل استخدم عنوان كتاب عزيز نيسين “يحيى يعيش ويحيا” وأغيّره ليتناسب معي وأقول: عائشة تعيش وتحيا. لا أعلم لماذا سمعت صدى يكرر تحيا.. تحيا.. تحيا !!

درست الأحياء الدقيقة، تثير فضولي الأمور التي لا ترى بالعين المجردة أو تتطلب بعداً آخر لتبصرها. علمتني الميكروبات أنّ علاقة التعايش هي العلاقة العادلة بين جميع المخلوقات الحية، في حال الاعتمادية تلجأ للتكافل، وفي حال الظلم تلجأ للتطفل، وفي حال الغيرة تلجأ للتنافس، وفي حال الاستبداد تلجأ للافتراس. لذلك أنا لا أجيد العيش إلا بالتعايش.

أرتب أفكاري بالكتابة، أركّز أكثر بالكتابة، تأخرت بإنشاء المدونة لأنني أحب رؤية الكلمات على الورق.