التصنيفات
#تحدي_التأمل

بصيرة

تجبر نفسك على اتخاذ قرار صحيح في وقت سمته الضبابية والحيرة. لا تعلم هل أنت قاس وجامد القلب، لتقدم على هذه التضحية، أم أنّك ترى آثر هذا القرار الصعب عليك في المستقبل. تحسم أمرك وتقرر، كأنك مبصر ومتنبأ بحقيقة هذا الصواب، تعزم وتنفذ بدون تردد.

يمر الوقت ويأتي الغد الذي لم تكن متأكداً من قدومه، وتهديك الحياة طعم وحلاوة تلك النظرة البعيدة التي أدركت بفضلها قدرتك على تحليل الموقف، بشكل واقعي متجرّد من أي تأثير ومقدار اليقين والثقة بالله التي ينبغي عليك أن تحملها دائماً في قلبك.

خوفنا من الانهزام للحظة منعنا من الوصول إلى طريق الطمأنينة والسكينة، فقط لأن الغرور تدخل لإنقاذ لحظة مبني على خسارتها المزيد من اللحظات الرائعة. الأمر أشبه بتخزين بذور زهرة نادرة والاحتفاظ بها جامدة، صلبة، ومنعها من الحياة وجعلها غذاء مناسب للحشرات.. عوضاً عن زرعها وفقدان جزء منها كضرورة لاختلاف ظروف انعاش كل بذرة. ومن ثم الاستمتاع بعد ذلك بمظهر حديقة زاهية اللون عطرة الرائحة، وامتلاك أضعاف البذور السابقة، التي يمكنك مراقبة نمو بعضها مرة أخرى والاحتفاظ بجزء آخر.

في كل لحظة تقترب فيها من الخسارة، أسمح لها بالتحقق، بالتواجد، لتأخذ مكانها ولا تقاومها. قد تكون في ظاهرها خسارة مبطنة بالكثير من الفوز. ما أن تبدأ بمقاومتها ومعاملتها كندّ، ستفتح بوابة للمزيد من الخسران إلى أن تنفد قواك.

كمّ اليقين الذي يملئ قلبك بعد أن تفهم كم كانت ضرورية تلك الخسارة، يبني لك خبرة متينة وصلبة تذكرك في كل مرّة أنّك الوحيد الذي يمكنه تمييز الصواب من الخطأ في شؤونك كلها.

يكفيك أن تتذكر أن هذه الخسارة لن تقتلك، وماهي إلّا تجربة ستمضي وتنتهي، فاقفز من فوقها أو اخفض رأسك وأسمح بمرورها لتتجاوزك.. وأنجو من تدمير نفسك.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s