التصنيفات
#تحدي_التأمل

عصيان

اليوم لاحظت أن الأشياء بدأت تتهاوى وتتحطم من حولي، وكأنها تبدي اعتراضها واحتجاجها على أمرٍ ما وتعلن رفض استبدالها بهذه الطريقة.  الأمر لا يعود إلى رغبتي باقتناء أدوات يومية جديدة، كل ما في الأمر أنني بدأت انتبه لمشاكلها ولا أرغب بإضاعة الوقت في انتظار إصلاحها لأن صبري نفد. فكرت أن أهمل استخدامها ربما تفتقدني وتعود للعمل بكفاءة أفضل تجنباً لخسارتي، لكن حتى هذه الخدعة لم تنجح. هي لا تساعدني في إبقائها والاحتفاظ بها، هي استغنت عني بإصرارها على الخراب غير المبرر.

حتى لو كانت جمادات لا يحق لها أن تتصرف بهذا اللؤم.. ماذا يعني أنّه في قمة انشغالي بالبحث عن ورقة في رف المكتب يقرر الدرج أن يسقط على قدمي! هذا ليس وقت مناسب للعتاب ساعدني بإيجاد ما أبحث عنه لا تشغلني بالألم الآن. في وقت لاحق سأرتبك وأمسح غبارك.. كل ما سأفعله بهذه اللحظة هو رميك نحو الجدار لتتحول المعركة بين جمادين وأنا أٌقفز على قدم واحدة في منتصف الغرفة غاضبة على الورقة التي لم أجدها وعلى قدمي وعلى الجدار الذي خدش لونه دون ذنب.

تكرر أمر مشابه منذ أسبوعين، توقفت سماعة الأذن اليسرى عن العمل بعد أن بدأت بالبحث عن سماعة سلكية تناسب الكمبيوتر. لماذا تغضبين؟ أنت ترفضين الاتصال، بل وتتسببين في انهيار نظام التشغيل كل مرة. يكفيك العمل على الجوال لماذا هذه الإساءة؟ حقاً لا أفهم.

هذا الإصرار على العصيان وإثارة غضبي بهذه الطريقة اللئيمة، أمر لا أقبله ولا أرضى به من البشر حتى أستسلم لتمرد هذه الجمادات. سأشتري راحة بالي دون أن أضطر لهذه المساومة المزعجة، يكفيني أن أعلم أنني لم أرتكب أي خطأ وفعلت كل ما بوسعي للحفاظ عليك.  أستطيع المضي الآن إلى جمادات أخرى دون تأنيب ضمير أو جلد للذات.

3 replies on “عصيان”

اترك تعليقًا على Aeshah إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s